منوعات

ضرس العقل المدفون وكيفية علاجه

ضرس العقل المدفون وكيفية علاجه من أكثر الأمراض التي قد يعاني منها العديدين والذين يبحثون عن علاجه خصوصاً أن الألم الذي يصاحبه إذا استمر فقد يضطر المريض إلى عمل جراحة الوجه والفكين، حيث تعد الضروس المدفونة أكثر تعرضاً للتسوس والإصابة بالأمراض والعديد من مشاكل الأسنان التي تكاد لا تحتمل، ومن خلال موقعنا الإلكتروني الجميل والمميز اليوم سوف نتعرف على كافة التفاصيل التي لها علاقة به، فتابعونا وابقوا معنا للمزيد من التفاصيل.

أسباب ضرس العقل المدفون

قد يكون هناك العديد من الأسباب لضرس العقل المدفون والتي سوف نتعرف عليها كالتالي:

  • النمو الخاطئ لزاوية الضرس الأمر الذي ينتج عنه انحشاره.
  • حجم الفك الصغير حيث لا يتوافر للأسنان فيه مساحة كافية.
  • للذين تتراوح أعمارهم فيما بين السابع عشر والخامس والعشرين سنة.
  • العوامل الوراثية.
ضرس العقل المدفون وكيفية علاجه
ضرس العقل المدفون وكيفية علاجه

تشخيص حالة ضرس العقل المدفون

يستطيع طبيب الأسنان أن يعرف إذا ما كانت ضروس العقل تأثرت وذلك من خلال عمل أشعة بسيطة سينية للفم أو من خلال الفحص، وما إذا كانت هناك عظام أو أسنان أخرى تالفة، بالإضافة إلى ضرورة قيام طبيب الأسنان بعمل أشعة ذات أبعاد ثلاثية من أجل معرفة درجة تأثر العصب الذي يغذي الفك.

أعراض ضرس العقل المدفون

قد لا يلاحظ العديد من الأشخاص المصابين بضرس العقل المدفون وجود أي مشاكل صحية بشكل كبير ولكن البعض الآخر نجد لديه وضوح الأعراض، حيث نجد أن ضرس العقل المدفون يخترق اللثة، وفي حالة رؤية جزء من اللثة فإن ضرس العقل يكون مدفوناً بشكل جزئي مما يتسبب في الصعوبة في تنظيف الأسنان نظراً لاحتباس الطعام عند العديد من الأشخاص، وتكون هذه الأعراض عبارة عن:

  • تورم أو ألم حول الفك.
  • الشعور بالصداع الذي يؤثر على أسفل الرأس وعلى الأذن.
  • نزيف اللثة أو تورمها أو احمرارها.
  • ومن المعروف أن حالة ضرس العقل المدفون قد تتسبب في حدوث التهابات بشكل متكرر، الأمر الذي قد يجعل المريض يشعر بالمزيد من الانزعاج، ولهذا يفضل في تلك الحالة خلع الضرس حتى لا تتكرر المشكلة حيث قد لا يستطيع المريض تنظيف مكان الأسنان وبالتالي يؤثر الأمر على صحته وتتزايد الالتهابات وحدتها.
  • صعوبات عند فتح الفم، وقد تكون الآلام الشديدة في الأسنان نتيجة حدوث تسوس أو تلف الضرس أو اللثة التي تحيط به الأمر الذي قد ينتج عنه حدوث العديد من المضاعفات التي تنتج عن تسوس أو تلف الأسنان، حيث قد يسوء الأمر وتحدث العديد من المضاعفات نتيجة تنقل العدوى ووصولها إلى أنسجة العنق والوجه الفموية الأمر الذي ينذر المريض بضرورة التدخل العاجل وخلع الضرس بالإضافة إلى إزالة الصديد من خلال تنظيفه، وقد يتطلب الأمر أن يبقى المريض بضعة أيام في داخل المستشفى للمتابعة وتلقي العلاج.
  • الشعور بطعم في الفم ليس جيداً.
  • وقد لا يخترق الضرس اللثة بشكل نهائي وهنا ينبغي تعريفه بأنه هو ضرس العقل المدفون كاملاً.

علاج ضرس العقل المدفون

قد يقترح طبيب الأسنان خلع ضرس العقل المدفون في حالة تسببه في حدوث مشاكل أو أعراض في الأسنان، وهذا يمكن أن يتم من خلال إجراء عملية جراحية بسيطة لابد قبلها القيام بالتالي:

  • تناول بعض المسكنات من قبل المريض.
  • يقوم الطبيب المعالج خلال الجراحة بإعطاء المريض مخدر لمنع الألم للفم موضعي، ومن ثم يبدأ في إزالة العظام المصابة بعد عمل قطع في اللثة؛ حيث قد يعاني من التورم والنزيف وبعض الألم.
  • وبعد أيام قليلة يستطيع معظم الأشخاص العودة إلى حياتهم الطبيعية، حيث أن شفاء الفم بشكل تام يستغرق حتى شهر ونصف، كما أن الفرد لا يمكنه خلال الأسبوع الأول فتح فمه بشكل طبيعي، وهنا ينبغي أن يتناول طعام لين.

مضاعفات ضرس العقل المدفون

  • قد يتعرض المريض للعديد من المضاعفات في حالة إذا ما أهمل خلع ضرس العقل المدفون، وبالتالي يمكن أن يصل الأمر لعمل جراحة الوجه والفكين، وخصوصاً في حالة إذا ما كان الطعام عالقاً في الفم حيث يصعب تنظيفه ويسبب العديد من المشاكل مثل: ازدحام الأسنان المجاورة أو التسوس أو التجاويف أو التعرض للخراج أو العدوى وتلف الضروس الأخرى.

جراحة الوجه والفكين

  • تعتبر جراحة الوجه والفكين واحدة من أهم التخصصات التي تجمع فيما بين طب الأسنان والجراحة العامة، حيث يعد تخصصاً منفصلاً من التخصصات في طب الأسنان، نظراً لتعاملها مع الأشخاص الذين يعانون من الأنياب المدفونة بالإضافة إلى حالات ضرس العقل المدفون، وكذلك حالات الأورام وأكياس الفكين.
  • كما أن جراحة الوجه والفكين واحدة من اختصاصات كلية الطب قسم جراحة طب الأسنان والتي تشمل العلاج والتشخيص والنقاهة والوقاية من إصابات وأمراض الأسنان وتجويف الفك والفم وكذلك الوجه، وكذلك تجمع من جراحات الشفة والأنف، وحالات الأورام كذلك والكسور، وغيرها الكثير من الأمور التي تستوجب التدخل الجراحي.
  • حيث أن استشاري جراحات الوجه والفم وجراحو الوجه والفم الآخرين يقومون بعمل جراحة الوجه والفك للعديد من الحالات العصيبة التي تستدعي التدخل الجراحي.

وبذلك نكون قد وفقنا الله وإياكم في معرفة الكثير من الأمور الدقيقة في موضوع اليوم ونرجو أن نكون قد تمكنا من إيصال المعلومة الصحيحة إليكم ونتمنى ألا تعتمد بشكل أساسي على المعلومات الطبية على الأنترنت ويفضل أن تسأل متخصص أو تتوجه لأقرب عيادة أسنان قريبة منك نسأل الله لنا ولكم التوفيق والنجاح الدائم ولكم مني جزيل الشكر والاحترام على حسن المتابعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى