لغة عربية

كيف تفهم الميزان الصرفي؟

تعريف الميزان الصرفي:

الميزان الصرفي أشبه بالميزان الحقيقي؛ فإن كلا الميزانين له كفتان تقريبًا، ولكلٍّ مقادير يوزن بها، والفرق بين الميزان الصرفي والميزان الحقيقي: أن هذا الميزان مقاديره من مادة (فعل)، أم الميزان الحقيقي فمقاديره: الجرام والكيلو والطن.. إلخ، وهذا هو الفرق بين الميزان الحقيقي والميزان الصرفي.

الميزان الصرفي والدراسة الصرفية:

لكي نعرف هذا الميزان اللغوي فعلينا أن نعرف أولًا ميدان الدراسة الصرفية.

ميدان الدراسة الصرفية هو الأفعال المتصرفة لا الجامدة؛ فلا يدخل ميدان الدراسة الصرفية الأفعال الجامدة؛ مثل: نعم، وبئس، وعسى، وليس، كما لا يدخله الأسماء المبنية، وإنما يدخله الأسماء المعربة، فأسماء الإشارة والأسماء الموصولة وأسماء الاستفهام وأسماء الشرط ليست موضع الدراسة الصرفية؛ لأنها أسماء مبنية.

وظيفة الميزان الصرفي:

أولًا: معرفة ما في الكلمة من حركات وسكنات.

ثانيًا: رصد ما في الكلمة من أصول وزوائد.

ثالثًا: معرفة ما في الكلمات العربية من تقديم وتأخير.

ما مادة الميزان الصرفي؟ ولماذا؟

مادة هذا الميزان اللغوي هي (ف ع ل)، وتتكون من ثلاثة أحرف هي: الفاء والعين واللام، وهناك أسباب تعود وراء اختيار هذه المادة، لتكون مادة الميزان.

أولًا: إن أغلب الكلمات العربية سواء أكانت أسماءً أم أفعالًا، نقصد المتصرفة منها والمعربة، تعود في أصولها إلى ثلاثة أحرف، وبالتالي فإن أكثر المواد العربية دورانًا في اللغة تتكون من ثلاثة أحرف.

ثانيًا: إن مادة فعل أو (ف ع ل) هي أشمل مواد اللغة وأعمها؛ فإليها تنسب كل الأفعال، فيصح استعمالها للدلالة على كل فعل؛ فالشرب فعل، والأكل فعل، والصوم فعل.. إلخ.

كيفية وزن الكلمات باستخدام الميزان الصرفي:

أولًا: وزن المجرد في الميزان الصرفي:

المجرد إمَّا أن يكون فعلًا أو اسمًا؛ فالفعل المجرد إما أن يكون ثلاثيًّا أو رباعيًّا، أما المجرد الخماسي فلا يكون فعلًا على الإطلاق، وإنما يكون اسمًا.

  • وزن الثلاثي المجرد في الميزان الصرفي:

يقابل كل حرف من الحروف الثلاثة للفعل أو الاسم بحرف من مادة (ف ع ل)،ويُشكَل كل حرف في الميزان بشكل الحرف في الكلمة، هذا عن الحرف الأول والثاني، وذلك كالتالي:

الفعل (شَرِبَ) وزنه (فَعِلَ)، والفعل (أَخَذَ) وزنه (فَعَلَ)، والفعل (كَرُمَ) وزنه (فَعُلَ)، والاسم (نَمِر) وزنه (فَعِل).

ويترك الحرف الأخير لحركة الإعراب والبناء.

  • وزن الرباعي المجرد في الميزان الصرفي:

يقابل كل حرف من الحروف الثلاثة الأولى بحرف من حروف هذا الميزان اللغوي: الفاء والعين واللام، وتزاد لام أخيرة لتقابل الحرف الرابع، وتُشكَل الكلمة بشكل الأحرف الثلاثة، وتبقى اللام الأخيرة لحركة الإعراب والبناء عمومًا، وذلك كالتالي:

الفعل (زَخْرَفَ) وزنه (فَعْلَلَ)، والفعل (وَسْوَسَ) وزنه (فَعْلَلَ)، والاسم (جَعْفَر) وزنه (فَعْلَل).

  • وزن الخماسي المجرد في هذا الميزان اللغوي:

الخماسي المجرد موجود في الأسماء فقط؛ فليس هناك فعل خماسي مجرد، وتزاد على أحرف الميزان الصرفي لامان، فيكون عدد اللامات ثلاثة، وتأخذ الحروف الأربعة الأولى في الميزان شكل الحروف الأربعة الأولى في أصول الكلمة، وتترك اللام الأخيرة لحركتي الإعراب والبناء؛ مثل: (سَفَرْجَل) على وزن (فَعَلَّل).

ثانيًا: كيفية وزن المزيد في الميزان الصرفي:

المزيد ينقسم إلى قسمين بحسب الحروف المزيدة؛ فالزيادة تكون إما بتكرار حرف، ويكون وزنها بتكرار الحرف في هذا الميزان اللغوي؛ مثل (كَرَّمَ) فوزنه: (فَعَّلَ).

وإما أن تكون الكلمة مزيدة بحرف من حروف كلمة: هناء وتسليم، أو سألتمونيها، فإذا زيد حرف على حروف الكلمة الأصلية زيد الحرف نفسه في الميزان، فكلمة (عالم) وزنها (فاعل)، و(مكسور) وزنها (مفعول)، (ومعطاء) وزنها (مفعال).

وهكذا في كل مواد الميزان الصرفي

إبراهيم الغازي

إبراهيم الغازي مدون وكاتب, ومختص بشؤون التعليم, والعمل الحر عبر الإنترنت, عمل في مجالات التعليم والنشر والمحتوى الرقمي, له مؤلفات عديدة؛ منها: ثلاثة كتب في التراجم, وكتاب في الأدب الساخر, ومجموعة قصصية. يكتب محتوى مواقع الويب حسب السيو, ومحترف في الكتابة الإبداعية والرواية والقصة, وباحث مهتم بشؤون الاقتصاد والتمويل والنشر والتربية والتعليم, والكثير من المجالات التي تتيح له القدرة على تأليف محتوى الإنترنت بغزارة. يقدم خدمات المحتوى العربي عبر مواقع الخدمات المصغرة؛ مثل: خمسات, ومستقل ومواقع أخرى. وعضو فريق الكتابة في "بيكسلز سيو" شركة بيكسلز سيو الخيار الأمثل لكتابة المحتوى الإبداعي في جميع المجالات مع مراعاة الحصرية والموافقة للسيو أطلب خدمتك وميز موقعك ببصمة خاصة بكل جديد ومتنوع في مجال كتابة المحتوى الإبداعي والترجمة. https://pixelsseo.com/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى