لغاتلغة عربية

كيف يصاغ اسم التفضيل؟

أمثلة على اسم التفضيل:

  • قال – تعالى: “سبح اسم ربك الأعلى”
  • قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم: “المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف”
  • الجمل أسرع من الحصان.
  • مكة أفضل من كل بقاع الأرض.
  • محمد أكرم من خالد.

التوضيح:

لو تأملت الأمثلة السابقة لوجدت أن الكلمات (الأعلى – خير – أحب – أسرع – أفضل – أكرم) كلٌّ منها اسم مشتق, يمكن تعريفه على أنه الدلالة على أن شيئين اشتركا في صفة، وزاد أحدهما على الآخر في تلك الصفة؛ وتلك الشروط التي تحدثنا عنها آنفًا هي على كل الحال الشروط, التي ينبغي توفرها في صياغة فعلي التعجب.

وينبغي هنا الإشارة إلى أن اسم التفضيل (خير) هو اسم تفضيل بغير الهمزة, وقد ورد على النادر في أحد الشواهد الجمع بين الصيغتين؛ فقيل: (خير وأخير), وهناك اسما تفضيل آخران وردا بغير همزة أفعل هما (شر وحب)، ومن الأدلة القرآنية أيضًا التي وردت فيها تلك الصيغة لـ اسم التفضيل, قوله تعالى: “ورحمة ربك خير مما يجمعون”, وقوله – تعالى: “قال أنتم شر مكانًا”.

اقرأ مقال عن: اسلوب المدح والذم

اسم التفضيل صياغته

من فعل توفرت فيه الشروط:

اسم التفضيل صياغته من فعل يشترط فيه مجموعة من الشروط, وهذه الشروط هي:

  • أن يكون الفعل ثلاثيًّا؛ فاسم التفضيل صياغته من الفعل غير الثلاثي تكون على وجه نادر؛ مثل: “أخصر” من “اختصر” الخماسي.
  • أن يكون الفعل تامًّا؛ فاسم التفضيل صياغته من الفعل الناقص لا تجوز؛ والأفعال الناقصة هي التي لا تكتفي بمرفوعها مثل: صار.
  • أن يكون الفعل متصرفًا: فاسم التفضيل صياغته من الفعل الجامد مستحيلة؛ مثل: نعم وبئس؛ فلا يصاغ منهما اسم التفضيل مطلقًا.
  • أن يكون الفعل مبنيًّا للمعلوم: فلا يصاغ اسم التفضيل من الفعل المبني للمجهول.
  • أن يكون الفعل مثبتًا, وفي حالة ما إذا كان الفعل منفيًّا أو مبنيًّا للمجهول يؤتى باسم التفضيل من فعل مناسب، ثم يؤتى بعده بالمصدر المؤول للفعل المراد التفضيل منه.
  • أن يكون الفعل المراد التفضيل به قابلًا للتفاوت.
  • اسم التفضيل صياغته من فعل ليس الوصف منه على أفعل الذي مؤنثه فعلاء.

اسم التفضيل صياغته

من فعل لم تتوفر فيه الشروط:

إذا لم تتوفر في الفعل الذي يجدر بك صياغة اسم التفضيل منه؛ فعليك بالأحرى أن تلجأ إلى فعل آخر تتوفر فيه الشروط، ثم تأتي بمصدر الفعل المراد تفضيله, ونصبه على أنه تمييز أو الإتيان بالمصدر المؤول منه بعده (أن + الفعل الذي لم تتوفر فيه الشروط), ولكي تتضح لك الأمور أكثر لاحظ الأمثلة التالية:

  • قوله – تعالى: “ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوةً
  • الأهرامات أكثر ارتفاعًا من أبي الهول.
  • الورد أرق حمرةً من الدم.
  • اليوم أجمل إصباحًا من أمس.
  • السُّنَّة أحق أن تُتعلَّم من الهذر.
  • الثلج أسرع صيرورةً ماءً في الصيف.
  • الحاكم أولى ألا يغفل عن الرعية.

التوضيح:

تدرك فورًا عند اطلاعك على الأمثلة السابقة: أن اسم التفضيل صياغته من أفعال مساعدة تتوفر فيها الشروط, وجيء بعدها بالمصدر الصريح أو المؤول من الفعل الذي لم تتوفر فيه الشروط, وهذه المصادر الصريحة هي: (ارتفاعًا – حمرة – إصباحًا – صيرورة), أضف إلى ذلك أن المصدرين المؤولين (أن تُتعلَّم – ألا يغفل) الأول منهما مبني للمجهول, والثاني جاء منفيًّا, وقد روعي في ذلك الحفاظ على الصيغتين اللتين وردتا بهما.

ينبغي التركيز على أن المصدر (قسوة) جاء من فعل مستوفٍ لشروط اسم التفضيل, ولكنه ورد في الآية الكريمة على نحوٍ يوحي بأنه فاقد لشروط صياغة اسم التفضيل, وهذا يجوز.

يمكنك قراءة مقال : درس الحال في النحو

اسم التفضيل إعرابه:

اسم التفضيل إعرابه على حسب موقعه في الجملة؛ فليس له إعراب خاص أو ملازم له.

اسم التفضيل تمارين:

التمرين الأول على اسم التفضيل:

هات اسم التفضيل من الأفعال التالية وضع أربعًا منها في جمل مفيدة:

(سلم – يحترم – اتَّسع – خادع – جَمُل – وهب – هاب).

التمرين الثاني على اسم التفضيل:

ضع اسم تفضيل في المكان الخالي من الجمل الآتية:

  • نحن …… بأسًا.
  • الصيف …… نهارًا من الشتاء.
  • يفوز المجتهد بـ ……. الدرجات.
  • هي ….. أن تحاسب, و …….. ألا يعفى عنها.

التمرين الثالث على اسم التفضيل:

بين كيفية صياغة اسم التفضيل من الأفعال التي بين القوسين:

(اطمأنَّ – غرق – صار – زكم – كسل – سما – لا يسود)

فريق الكتابة في بيكسلز سيو

شركة بيكسلز سيو الخيار الأمثل لكتابة المحتوى الإبداعي في جميع المجالات مع مراعاة الحصرية والموافقة للسيو أطلب خدمتك وميز موقعك ببصمة خاصة بكل جديد ومتنوع في مجال كتابة المحتوى الإبداعي والترجمة. https://pixelsseo.com/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى